الخصر أيقونة الأنوثة بالنسبة للمرأة

No comments

تطورات الجراحة التجميلية فيما يخص جراحة شد البطن:

إن منطقة البطن تشكل جزء مهم جداً من جسم أي سيدة حيث تسعى الكثير من السيدات إلى المحافظة على رشاقة هذه المنطقة عن طريق اتباع الحميات من أجل إبقاء الوزن معتدل لكن مع الحمل المتكرر وصعوبة ضبط الوزن بعد كل حمل تحدث المشاكل التالية:

  1. تشققات في جلدة البطن.
  2. ترهلات في جلدة البطن.
  3. هبوط في المهبل.
  4. تراكمات دهنية بمناطق الخصر والأرداف.
  5. نفخة البطن الناجمة عن الفتق في عضلات البطن بسبب الحمل.

قسم من هذه المشاكل يمكن تجنبها لكن قسم آخر لا يوجد طريقة غير الجراحة التجميلية التي تستطيع التخلص منها.

العناية بالبشرة خلال فترة الحمل:

العناية بالبشرة خلال فترة الحمل أمر مهم جداً نلجئ إلى مرطبات للبشرة لأن العناية الخارجية للبشرة توقي من الجفاف “الذي يؤدي خلال فترة الحمل إلى ظهور “التشققات”. فالتشققات حتى تاريخ اليوم لا يوجد لها علاج في كل العالم إلا استئصال الجلد الذي يحوي هذه تشققات حيث يتم التخلص من قسم الجلد الذي يحوي هذه التشققات.

عمليات شد البطن بعد الحمل المتكرر:

إن المشاكل التي ذكرت سابقاً من تراكم الدهون في مناطق الخصر والبطن والمعدة، والتشققات الناتجة بسبب نفخة البطن بعد الحمل “كالحمل بتوءم حيث يولد نفخة بطن كبيرة” (أي كلما كانت نفخة البطن نتيجة الحمل أكبر كلما كانت التشققات أكبر)، والانفصال في الجدار العضلي للبطن “الفتق”، والهبوط المهبلي نتيجة تكرار الحمل وترهل الجلد.

كلها يمكن التخلص منها من خلال هذه العملية التي تعتبر عملية بسيطة حتى نستطيع الحصول على الجسم المثالي التي تحلم به جميع السيدات حيث يكون فيه البطن والظهر قريب على بعضهم، الخصر ممشوق ورشيق والمهبل مرتفع والجسم المنحوت إضافة إلى بروز المؤخرة التي ترغب بها أغلب السيدات.

بنفس الوقت تستخلص الدهون الموجودة ونعمل إلى إعادة توزيعها، إي نقوم بإزالة الدهون من منطقة الخصر ونعيد حقنها في المؤخرة وهكذا يعطينا شكل جسم الناس كلها تحلم أن يكون عندها هذا الجسم.

تبدأ العملية بتخدير المريض طبعاً بعد التأكد من إجراء الفحوصات اللازمة كفحوصات القلب والدم والفحوصات المخبرية للتأكد من قابلية الفرد على إجراء العملية حيث أن هذه العملية بسيطة إذا كان الجسم سليم ومعافى.

نتأكد أنه لا يوجد فقر دم ولا يوجد مشاكل بسيولة الدم حيث يتم الأخذ بعين الاعتبار جميع النقاط الهامة قبل العملية.

تبدأ العملية بشفط الدهون من أجل تذويب الدهون ونحت الجسم بالأماكن التي لا تذوب بالريجيم والرياضة.

ثانياً نقوم بقص الجلد الزائد الموجود بين منطقة السرة ومنطقة العانة ونشيل كل هذه المنطقة والتي يكون فيها ترهل كبير وتشققات كبيرة.

إضافة إلى ذلك نلجئ إلى شد عضلات البطن للتخلص الفتق “الانفصال في جدار عضلات البطن نتيجة الحمل المتكرر الذي سبق وتحدثنا عنه”. لكن وعن طريق هذه العملية يمكن الوصول إلى هذه العضلات ونقربهم من بعضهم للحصول على جدار عضلات بطن سليم ويكون متين خالي من الفتق ونخلق الخصر الذي يعد أيقونة الأنوثة بالنسبة للمرأة فجمال الجسم هو أنوثة المرأة.

تستغرق العملية ساعة لساعة ونصف من الوقت حسب حجم التراكمات الدهنية الموجودة عندهم تستطيع السيدة بعد ساعتين المشي وتقوم من سرير العملية. وتستطيع بنفس اليوم أو في اليوم التالي صباحاً العودة إلى المنزل دون المكوث في المشفى.

وتكون نتائج العملية وفق ما يلي:

  1. التخلص من الدهون المتراكمة من منطقة الخصر والبطن والمعدة.
  2. شد العضلات للتخلص من الانفصال في جدار العضلات.
  3. رفع المهبل.
  4. خصوره الجسم.
  5. شد ترهلات البطن الموجودة.
  6. تغيير مكان السرة.
Data Entryالخصر أيقونة الأنوثة بالنسبة للمرأة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *