الحمض النووي لسمك السلمون

الحمض النووي لسمك السلمون

علاج الحمض النووي لسمك السلمون طريقة طبيعية لتجديد شباب البشرة

يقدم علاج الحمض النووي لسمك السلمون، المستخدم لمكافحة الآثار الضارة للشمس وعلامات الشيخوخة ومشاكل الجلد، حلاً مهمًا في مجال تجديد شباب الجلد. هذا التطبيق، المفضل بشكل خاص عندما تبدأ علامات الشيخوخة في الظهور على الجلد الجاف والمتجعد والملطخ الذي تعرض للشمس، يقدم فوائد مهمة مثل إضافة الرطوبة إلى الجلد، وتوفير الحيوية والإشراق، وتشجيع إنتاج الكولاجين. يتم إجراء علاج الحمض النووي لسمك السلمون عن طريق تطبيق حمض الهيالورونيك النقي وجزيئات الحمض النووي التي يتم الحصول عليها من الحيوانات المنوية لسمك السلمون على الجلد عن طريق الحقن. إن بنية الحمض النووي لسمك السلمون هي الأكثر تشابهاً مع الحمض النووي البشري، وبالتالي فإن الحمض النووي للسلمون المحقون يحفز بشكل مكثف إنتاج الكولاجين في الجلد.

كيفية التقديم؟

يوفر علاج الحمض النووي لسمك السلمون طريقة طبيعية لتجديد شباب بشرتك. يتم تنفيذ الإجراء ببساطة. يتم وضع كريم مخدر خاص على الوجه المنظف وينتظر لمدة 20 دقيقة تقريبًا. بعد ذلك، يتم إجراء الحقن في الجلد. تستغرق العملية عادة 10-20 دقيقة. من الحقنة الأولى، يتم ملاحظة زيادة في إنتاج الكولاجين في الخلايا التي تسمى الخلايا الليفية وشد الجلد. حمض الهيالورونيك ذو الوزن الجزيئي العالي المستخدم كجزء من العلاج يضمن توازن الرطوبة عن طريق ملء خلايا الجلد بالماء. تؤدي هذه العملية أيضًا إلى تحسن ملحوظ في التجاعيد.

كم عدد الجلسات المطلوبة؟

يتم تطبيق علاج الحمض النووي لسمك السلمون وفقًا لبروتوكول محدد لتحقيق نتائج فعالة. يتم إجراؤه كعلاج من أربع جلسات إجمالاً، بفاصل أسبوعين. انها مناسبة لكل من النساء والرجال. لا يسبب الحمض النووي لأسماك السلمون ردود فعل تحسسية على الجلد لأنه يحتوي على أحد الهياكل الأقرب إلى الحمض النووي البشري. بعد العلاج، قد يحدث احمرار طفيف في مناطق الحقن، ولكن عادة ما يختفي هذا الاحمرار بسرعة.

متى يتم ملاحظة النتائج؟

عادةً ما تصبح نتائج علاج الحمض النووي لسمك السلمون واضحة خلال 3-4 أشهر. يصبح الجلد مشدودًا وممتلئًا، وتقل علامات الشيخوخة. يعد العلاج بالحمض النووي لسمك السلمون، وهو طريقة طبيعية وفعالة، خيارًا موثوقًا لتجديد شباب بشرتك وتنشيطها.