فقدان الوزن

ما هي طرق إنقاص الوزن

يشير فقدان الوزن إلى تقليل وزن الجسم، عادةً عن طريق فقدان الدهون أو كتلة العضلات أو محتوى الماء. غالباً ما يتم متابعة الوزن لأسباب صحية أو لياقة بدنية أو جمالية. يمكن تحقيق فقدان الوزن من خلال مجموعة من التغييرات الصحية في نمط الحياة، بما في ذلك:

  • النظام الغذائي: عادات الأكل الصحية هي مفتاح النجاح في إنقاص الوزن. من الضروري اِتباع نظام غذائي متوازن غني بالعناصر الغذائية وقليلة السعرات الحرارية. هذا يعني تناول سعرات حرارية أقل مما يحتاجه جسمك للحفاظ على وزنه الحالي. ركز على الأطعمة الكاملة مثل؛ الفواكه والخضروات، ومصادر البروتين الخالية من الدهون، والحبوب الكاملة والدهون الصحية. قلل من الأطعمة المصنعة وذات السعرات الحرارية العالية.
  • التمرين: يساعد النشاط البدني المنتظم على حرق السعرات الحرارية ويعزز فقدان الوزن. اِهدف إلى مجموعة من التمارين الهوائية، مثل المشي أو الجري، أو ركوب الدراجات أو السباحة. بالإضافة إلى ذلك، قم بدمج تمارين القوة لبناء كتلة العضلات والحفاظ عليها.
Weight Loss 1
  • التحكم في الحصة الغذائية: مراقبة أحجام الوجبات وتجنب الإفراط في تناول السعرات الحرارية، يمكن أن يساعد في خلق عجز في تراكم السعرات الحرارية، مما يساهم في إنقاص الوزن.
  • الترطيب: من المعروف أن شرب كمية كافية من الماء ضروري للصحة العامة. علاوة على ذلك، يمكن أن يساعد أيضاً في إدارة الوزن عن طريق زيادة الشعور بالاِمتلاء ودعم عمليات التمثيل الغذائي.
  • النوم: الحصول على قسط كافٍ من النوم أمر بالغ الأهمية لفقدان الوزن. يساعد في تنظيم هرمونات الشهية، ويدعم التعافي من التمارين الرياضية، ويحسن الصحة العامة.
  • إدارة الإجهاد: يمكن أن تؤدي مستويات الإجهاد المرتفع إلى الأكل العاطفي، أو إفراز الهرمونات التي تعزز تخزين الدهون. يمكن أن تساعدك ممارسة تقنيات الحد من التوتر، مثل اليقظة والتأمل أو اليوجا، على إنقاص الوزن.
  • الدعم: وجود نظام دعم، مثل الأصدقاء أو العائلة، يمكن أن يوفر التشجيع والتحفيز أثناء رحلة إنقاص الوزن.

من المهم التعامل مع فقدان الوزن بتوقعات واقعية. ركز على التغييرات التدريجية والمستدامة، بدلاً من الإصلاحات السريعة أو الأنظمة الغذائية القاسية. اِستشر أخصائي رعاية صحية أو اِختصاصي تغذية أو مدرباً شخصياً لوضع خطة مخصصة لفقدان الوزن مصممة وفقاً لاِحتياجاتك وأهدافك.

Weight Loss 2

جراحات إنقاص الوزن

تساعد جراحات إنقاص الوزن، والمعروفة أيضاً باِسم جراحات الأيض والسمنة، الأفراد المصابين بالسمنة على إنقاص الوزن وتحسين صحتهم بشكل عام. تعمل هذه العمليات الجراحية عن طريق تقييد تناول الطعام أو تغيير عمليات الجهاز الهضمي أو كليهما. 

فيما يلي نظرة عامة على بعض أنواع جراحات إنقاص الوزن:

١- عملية تحويل مسار المعدة (Roux-en-Y gastric bypass): 

تنطوي على إنشاء كيس صغير من الجزء العلوي من المعدة. هذه الحقيبة بمثابة المعدة الجديدة. ثم يتم توصيل هذا الجزء من المعدة مباشرة بالجزء الأوسط من الأمعاء الدقيقة. يتجاوز معظم المعدة والجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة. هذا يقلل من تناول الطعام واِمتصاص العناصر الغذائية، مما يؤدي إلى فقدان الوزن. تعتبر المجازة المعدية إجراءً حازماً ومقيّداً لعملية الاِمتصاص.

٢- تكميم المعدة (تكميم المعدة): في هذه الجراحة، يزيل الجراح جزءاً كبيراً من المعدة، مكوناً جيباً صغيراً بالحجم المتبقي من المعدة، مما يقلل من تناول الطعام، مما يعزز فقدان الوزن. بالإضافة إلى ذلك، قد تؤثر العملية على هرمونات الجوع وتقلل الشهية. لذا يعتبر تكميم المعدة هو إجراء مقيد في المقام الأول.

٣- بالون المعدة (بالون المعدة): هو إجراء غير جراحي، يتم من خلاله وضع بالون سيليكون مملوء بمحلول ملحي في المعدة باِستخدام منظار داخلي. يشغل البالون حيزاً في المعدة لمدة معينة، مما يجعل المريض يشعر بالشبع بسرعة أكبر، مؤدياً لتناول كميات قليلة جداً من الطعام. يُزال البالون عادةً بعد ستة أشهر. لذا يعتبر بالون المعدة تدخل مؤقت مقيد لفقدان الوزن.

٤- بوتوكس المعدة: يتضمن هذا الإجراء غير الجراحي حقن توكسين البوتولينوم (البوتوكس) في عضلات المعدة باِستخدام منظار داخلي. يشل البوتوكس مؤقتاً عضلات المعدة، مما يبطئ إفراغ المعدة ويساعد المريض على الشعور بالشبع لفترة أطول. عادة ما تستمر آثار بوتوكس المعدة لبضعة أشهر، ويعتبر تدخلاً مؤقتاً وخفيف التوغل لفقدان الوزن.

من المهم ملاحظة أن العمليات الجراحية والتدخلات الخاصة بفقدان الوزن يجب ألا تؤخذ في الاِعتبار إلا بعد اِستنفاد طرق إنقاص الوزن الأخرى. يوصى بهذه الإجراءات عادةً للأفراد الذين يبلغ مؤشر كتلة الجسم لديهم (BMI) الأربعين أو أعلى (40+). يمكن للأفراد الذين يبلغ مؤشر كتلة الجسم لديهم (35) أو أعلى والذين يعانون من حالات صحية متعلقة بالسمنة، الاِستفادة من هذه العمليات الجراحية. يجب على المرضى التفكير في هذه العمليات الجراحية عندما تكون الطرق الأخرى، مثل النظام الغذائي والتمارين الرياضية، غير ناجحة.

اِستشر أخصائي رعاية صحية مؤهل لتحديد ما إذا كانت خيارات إنقاص الوزن تناسب حالتك. ضع في اِعتبارك أن النجاح على المدى الطويل يتطلب التزاماً مدى الحياة. للحفاظ على النتائج، يجب أن يكون لدى المريض نمط حياة صحي، بما في ذلك نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة باِنتظام.

متى يمكن أن يخضع المرضى لعملية إنقاص الوزن

عادة ما يتم أخذ جراحات إنقاص الوزن في الاِعتبار للأفراد الذين لم ينجحوا في طرق إنقاص الوزن الأخرى. يوصى بهذه الإجراءات بشكل عام لأولئك الذين يستوفون المعايير التالية:

  • من لديهم مؤشر كتلة الجسم أعلى من الأربعين ( +40 BMI): 
  • من لديهم مؤشر كتلة الجسم أعلى من ( +35 BMI) ويعانون من حالات صحية مرتبطة بالسمنة.
  • من يعاني من داء السكر النوع الثاني.
  • من يعاني من ضغط الدم مرتفع.
  • من يعاني من توقف التنفس أثناء النوم.
  • من لديهم محاولات سابقة كثيرة في إنقاص وزن، وجميعها غير ناجحة.
  • القدرة على التكييف مع نمط الحياة الجديد والاِلتزام بالتغييرات المرتبطة بالنظام الغذائي والعادات الرياضية، مدى الحياة لضمان النجاح على المدى الطويل.
Weight Loss 3
  • من لديهم تصريح طبي يدل على أنهم بصحة عامة جيدة وأن ظروفهم الصحية المتعلقة بالسمنة تحت السيطرة، وأنهم خالون من أي ظروف طبية يمكن لها أن تزيد من خطر حدوث مضاعفات أو تؤثر على عملية الشفاء بعد الجراحة.
  • من لا يعاني من أمراض القلب أو تخثر الدم.
  • من هم مستعدين عقلياً ونفسياً لإجراء عملية إنقاص الوزن، وعلى فهم تام بالمخاطر والفوائد وتغييرات نمط الحياة طويلة المدى المطلوبة لتحقيق نتائج ناجحة.

نصائح لجراحات إنقاص الوزن

إذا كنت تفكر في إجراء جراحة لفقدان الوزن، فمن الضروري أن تكون على اِطلاع جيد والاِستعداد التام للتغييرات. فيما يلي بعض النصائح لمساعدتك على تحقيق أقصى اِستفادة من رحلة جراحة إنقاص الوزن:

  • اِختر الجراح والفريق المناسبين: اِبحث جيداً واِختر بدقة جراح السمنة المؤهل لتتابع معه رحلتك العلاجية. الأفضل أن يكون جراحاً من ذوي الخبرة في الإجراء المحدد الذي تفكر فيه. كما يجب أن يكون الجراح حاصلاً على شهادة البورد ولديه سجل جيد من النتائج الناجحة. يجب أن يشمل فريق الرعاية الصحية الخاص بك أيضاً خبراء التغذية، وعلماء النفس، وموظفي الدعم الآخرين، الذين يمكنهم مساعدتك طوال رحلة العملية.
  • فهم الإجراء: تعرف على أكبر قدر ممكن من المعلومات حول جراحة إنقاص الوزن المحددة التي تخطط للخضوع لها. قم ببحثك عن جميع الفوائد والمخاطر والمضاعفات المحتملة. سيساعدك ذلك على اِتخاذ قرار مستنير وتحديد توقعات واقعية.
  • حضور استشارات ما قبل الجراحة: اِذهب إلى جميع المواعيد والاِستشارات قبل الجراحة. هذه الجلسات مهمة لمناقشة تاريخك الطبي، وأهدافك وفقدان الوزن، والمخاوف التي تعتريك. تأكد من أنك مستعد تماماً وأن لديك إجابات عن جميع أسئلتك.
  • اِلتزم بتغييرات نمط الحياة: اِفهم أن جراحة إنقاص الوزن ليست حلاً سريعاً، فهو يتطلب تغييرات مدى الحياة في نظامك الغذائي وعادات ممارسة الرياضة لديك ونمط حياتك بشكل عام. كن مستعداً لإجراء هذه التغييرات والحفاظ عليها لتحقيق النجاح على المدى الطويل.
  • اِتبع إرشادات ما بعد الجراحة: اِلتزم بالإرشادات الغذائية لفريق الرعاية الصحية وتوصيات التمارين والتعليمات الأخرى بعد الجراحة. سيساعد ذلك في ضمان التعافي السلس وتحسين نتائج فقدان الوزن.
Weight Loss 7
Weight Loss 6
Weight Loss 5

الأخبار والمدونة

المدونة

اظهار الكل Blog and News

الأخبار

اظهار الكل Blog and News